وكالات (كراكاس)
أعلنت الحكومة الفنزويلية مقتل قائد الطائرة الهليكوبتر «المنشق» أوسكار بيريز في عملية للشرطة أمس (الاثنين) مع ستة آخرين من أعضاء«خلية إرهابية» وقال وزير الداخلية الفنزويلي اليوم (الثلاثاء) في مؤتمر صحفي إن سبعة «إرهابيين» بينهم بيريز قتلوا في العملية خارج العاصمة (كراكاس) بالإضافة إلى اثنين من أفراد الشرطة شاركوا في المداهمة، مشيراً إلى أن مجموعة بيريز بادرت بالهجوم وأن المسؤولين تصرفوا دفاعا عن النفس.

وبيريز ضابط شرطة سابق وسيم لعب دور البطولة في أحد أفلام السينمائية وقد استخدم في العام الماضي طائرة هليكوبتر مسروقة لمهاجمة مبان حكومية وسرقة أسلحة من قاعدة عسكرية.

وظهر بوجه مضرج بالدماء في أكثر من عشرة مقاطع فيديو على إنستغرام أمس (الاثنين) قائلا إن السلطات تحاصره وتطلق عليه النار من قاذفات قنابل رغم أنه وعد بالاستسلام.

وتصف الحكومة الفنزويلي بيريز بأنه «إرهابي متطرف» وتلاحقه منذ يونيو الماضي، بعد أن لاحقته تهمة إطلاق النار على وزارة الداخلية في كاراكاس أكثر من 15 مرة بالإضافة إلى إطلاق قنابل على المحكمة العليا.

واعترف الضابط السابق بالاتهامات في مقطع فيديو وعبر عن اعتزازه بـ«هذا الإنجاز»، وظهر في الفيديو برفقة أربعة أشخاص مقنعين ومدججين بالأسلحة، معلناً عن ائتلاف من الجيش والشرطة والمدنيين «تطالب الحكومة بالإستقالة».