• المسؤول أياً كان لو يعمل ليل نهار ويقدم من يوم إلى آخر أعمالا جليلة لا يمكن أن ينال علامة الرضا كاملة من المجتمع، وهذا طبيعي جدا ومتعارف عليه بين سكان كوكب الأرض..!

• لكن المشكلة ليست هنا بل في أناس جندوا أنفسهم للنيل من أي شخص يثني على عمل أي مسؤول يستحق الثناء، كما هو حاصل اليوم مع المستشار الأستاذ تركي آل الشيخ الذي لم ينل من الإعلام الرياضي ربع ما يستحق، والسبب ليس قصورا مهنيا لكنه خوف من مغردين مهنتهم شتم كل من ينصف أو يتحدث إيجابا عن تركي آل الشيخ، والأسباب طبعا معلقة على مشجب التطبيل..!

• أسالكم بالله رجل أحدث ثورة في الوسط الرياضي في أقل من نصف عام ألا يستحق منا كلمة شكر أو عبارات ثناء..!

• أسألكم بالله هل هناك من فعل مع الرياضة بمختلف مفاصلها من ضخ مالي وهيبة قرار وعلاقة الرأس الشامخ مع كل الاتحادات عالميا وقاريا مثل ما فعل ويفعل تركي آل الشيخ..!

• قبل أن تحاصروا إشاداتنا بهذا العمل الجبار ووصفنا بأننا مطبلون اسألوا أنديتكم كم المبالغ التي دفعت لها من قبل الهيئة، واسألوا رؤساء أنديتكم كم صفقات سهلتها لها هيئة الرياضة ممثلة في تركي آل الشيخ..!

• من السهل جدا أن أظهر أمامكم بطلا وأنتقد في الفاضي والمليان حتى أكون في نظركم بطلا تتغنى به الحسابات الوهمية في تويتر، وربما أتحول من أصحاب «الترندات في تويتر»، لكن حاشا أن أفعل ذلك بحق رجل هو اليوم محل تقدير من كل منصف..!

• ولا يعني أنه منزه عن الأخطاء أو فوق النقد، فأي عمل لا يخلو من السلبيات والإيجابيات، لكن ما يقدمه تركي آل الشيخ لرياضة الوطن وفي فترة وجيزة يستحق منا جميعا الإنصاف بل والتباري في إبراز ما يقدمه بمصداقية بعيدا عن فوبيا طبل يا مطبل..!

• وفي خضم ما يسمى عندكم تطبيلا وعندي إنصافا، كيف ترون اليوم علاقتنا بالاتحاد الدولي فيفا، وكيف تقيمون وضعنا مع الاتحاد الآسيوي، وأضيف: أليس من حقنا اليوم أن نبحث عن استعادة ريادة فلتت منا لسبب أو لآخر، وأليس من حقنا في ظل هذه الأجواء الجميلة التي تحاصر رياضتنا أن نحلم بتنظيم بطولات عالمية وقارية، وأليس من واجبنا أن نبحث عن رئاسة الاتحاد الآسيوي كدولة لها ثقلها على كافة الصعد..!

• قبل أن تحاسبونا على إشاداتنا فتشوا أدراج أنديتكم وكشوفاتها وحساباتها البنكية لتعرفوا حقيقة أرقام مهولة تم صرفها من قبل الهيئة لتجاوز أزماتها الطاحنة..!

• قبل تركي آل الشيخ ماذا كان اسم الدوري وكيف عاد إلى اسمه الفعلي، وقبل تركي آل الشيخ كيف كانت الأندية تتعامل مع الحكم الأجنبي ومن يدفع عن من، وقبل تركي آل الشيخ كيف كان الاتحاد السعودي والآن كيف أصبح، وقبل تركي آل الشيخ ماذا كان يحدث في اللجان السيادية والآن كيف يسير العمل..!

• مشاكل الأندية تصدى لها بقلب أسد أعطى هنا وحل مشكلة هناك، وفاوض وسدد وكأنه عضو شرف في كل الأندية، فمن فعلها قبله؟

• وعلى صعيد كرة القدم التي هي الشغل الشاغل لنا، أعاد أبناءها للمساهمة في إدارتها بصورة تجعل كل نجم يقول هنا مستقبلي، بعد أن كانت اللعبة تدار بغير أبنائها، أليس هذا عملا يستحق الإشادة؟

• أخيرا، هل تعتبرون هذا تطبيلا أم إنصافا لواقع حججه أمامنا، حجة تدعم أخرى..!

(2)

• طلبي الوحيد أن يفتح ملف التحكيم لمعالجة مشكلة هي من أتعبتنا، بمعنى أن يبحث عن العلة ويعالجها كما يجب، لاسيما أن هذا الملف يعتبر من الأولويات عند كرة القدم وأهلها..!

(3)

• لا تحاول تحسين صورتك لأحد، كلنا عاديون في نظر من لا يعرفنا، مغرورون في نظر من يكرهنا، جيدون في نظر من يعرفنا، رائعون في نظر من يحبنا..!