واس (الرياض)
التقى المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، في مقر المركز بالرياض، اليوم (الأحد)، عضو البرلمان البريطاني عن حزب المحافظين أندرو ميتشيل.

وبحث الجانبان الموضوعات ذات الاهتمام المشترك المتعلقة بالشؤون الإنسانية والإغاثية.

وأكد الربيعة أن جميع المعابر مفتوحه للمساعدات الإنسانية والسفن التجارية، حرصاً من المملكة على الشعب اليمني ورفع معاناته.

وأكد أن التحالف يقوم بدور كبير لترخيص المساعدات الإنسانية والبضائع التجارية، وينسق مع مكتب تنسيق المساعدات الإنسانية لوضع قائمة المناطق التي يقطنها المدنيين والمواقع الحيوية تحت المناطق محظورة الاستهداف.

وشدد الربيعة على استنكار المجتمع الإنساني والحقوقي لاستخدام الأطفال كدروع بشرية أو أدوات حرب، ودور المركز في إعادة تأهيلهم انطلاقاً من دور المملكة الإنساني النبيل.

واطلع الدكتور الربيعة أندور ميتشيل على أعمال وإنجازات المركز الإغاثية والإنسانية التي قام بها، والبرامج التي نفذها منذ إنشائه، وما قدمه من الجسور الإغاثية لليمن سواء الجوية أو البرية أو البحرية، والمشروعات المنفذة لليمن التي بلغت 175 مشروعاً، وكذلك إيصال المساعدات لـ 39 دولة في أربع قارات.