«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
وافقت وزارة التعليم على إعادة المبنى التعليمي الواقع بمجمع الأمير سلطان الخيري للبنات في محافظة الليث، لصالح الكلية الجامعية للطالبات في المحافظة والتابعة لجامعة أم القرى، بهدف الاستفادة منه في استيعاب الأعداد المتزايدة من الدارسات في الكلية.

جاء ذلك بعد تجاوب نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز خلال زيارته لمحافظة الليث أخيرا، لملاحظات وشكاوى عن تكدس أعداد الطالبات في مقر الكلية الحالي بما يفوق الطاقة الاستيعابية للمقر.

وخلال تدشين الأمير عبدالله بن بندر، المبنى التعليمي في مجمع الأمير سلطان الخيري للبنات بالليث، وجه حينها إدارة تعليم المحافظة بالاستفادة من مبنى المجمع لتخفيف الضغط على الكلية الجامعية وأن يتم توزيع الطالبات على مبنى الكلية والمجمع التعليمي لاستيعاب الأعداد المتزايدة لطالبات الكلية الجامعية بالليث.

وستبدأ الاستفادة من مبنى مجمع الأمير سلطان الخيري الواقع على مساحة 8100 متر مربع خلال الفصل الدراسي القادم، ليستقبل أكثر من 1250 طالبة، ويسهم في إنهاء معاناة قرابة 4 آلاف طالبة كن يتكدسن في مبنى الكلية الجامعية.

وكان الأمير عبدالله بن بندر زار الفترة الماضية 15 محافظة بالمنطقة، وخلال جولاته دشن عددا من المشاريع ووقف واطلع على مشاريع يجري العمل فيها، وأخرى متعثرة، وشهدت جولاته أيضا قرارات وتوجيهات فورية حيال بعض المشاريع والملاحظات التي استمع إليها من أبناء تلك المحافظات.