«عكاظ» (جدة)
بعد أن أجمع 3 أطباء على أنه فارق الحياة، استعاد سجين إسباني وعيه، أثناء خضوعه لعملية التشريح. حسبما ذكرت صحيفة إسبانية. وحين شرع الأطباء في تشريح جثمان غونزالو مونتويا (29 عاما) لمعرفة سبب وفاته، وأثناء تجهيز جثته للتشريح استعاد السجين، الذي يتناول علاجا لمرض الصرع، وعيه بعد 4 ساعات، اعتبر خلالها في عداد الموتى.

ويعتقد أن مونتويا إما عانى من نقص وصول الأوكسجين إلى المخ، أو تعرض لحالة طبية تعرف باسم «الإغماء التخشبي»، ويخضع حاليا للعلاج في المستشفى، لكنه في حالة جيدة.