أحمد الشميري (جدة)
في مظهر يعكس مدى الرعب الذي استحوذ على المتمردين الحوثيين بعد ظهور طارق محمد صالح ابن شقيق الرئيس الراحل علي صالح في محافظة شبوة، اختطفت ميليشيا الحوثي أمس الأول نجل الفريق علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني، بعد أن اقتحمت منزله الكائن في قرية بيت الأمر في مديرية سنحان جنوب العاصمة صنعاء.

وأوضحت مصادر أن ميليشيا الحوثي اختطفت محسن علي محسن، وعشرات من حراس المنزل، في خطوة لتضييق الخناق على أبناء سنحان.

ويأتي ذلك بعد 24 ساعة من اختطاف الحوثيين لنجلي وحفيد رئيس البرلمان اليمني والأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي العام يحيى الراعي.

وكان العميد طارق محمد صالح، قد ظهر الخميس الماضي في مدينة عتق بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية، في أول ظهور حقيقي له منذ أنباء مقتله وشائعات نجاته.

ونشرت صور عدة للعميد طارق صالح، أثناء تقديمه واجب العزاء في مقتل الأمين العام للمؤتمر الشعبي العام، عارف الزوكا، الذي قتل إلى جانب الرئيس الراحل في منزله بالعاصمة صنعاء على أيدي ميليشيات الحوثي، مطلع ديسمبر الماضي.

ومن جهة أخرى، حذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك، أمس (السبت) ميليشيا الحوثي من تهديد موانئ البحر الأحمر، وذلك بعد فتح ميناءي الحديدة والصليف للشحنات الإنسانية والتجارية.

وأشاد ماكغولدريك بموافقة التحالف العربي على نقل 4 رافعات إلى ميناء الحديدة لتعزيز قدرة الميناء في سرعة تفريغ السفن.