أحمد المحيسن ( الجوف )
وصل الرحالة ناصر بن محمد القحطاني، إلى الجوف قادما من حائل مشياً على الأقدام برحلة يستكمل فيها سيره على الأقدام لبقية مناطق المملكة يحمل 3 رسائل وطنية؛ الأولى رؤية وطن 2030، والثانية «الاتحاد للرياضة المجتمعية من أجل مجتمع صحي»، والثالثة «لا تترك أثراً لغرض المحافظة على البيئة».

وتحمل رحلة القحطاني جوانب إيمانية ووطنية وسياحية ورياضية، بهدف تعزيز قيم المواطنة واللحمة الوطنية والالتفاف حول القيادة والمحافظة على مكتسبات الوطن الغالي من خلال شعار «كلنا أمن»، يقطع خلالها ما يزيد على 60 كم في اليوم سيراً على الأقدام.

واستقبل وكيل إمارة منطقة الجوف الدكتور حامد بن مالح الشمري، الرحالة القحطاني بحضور مدير فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الدكتور جهز بن برجس الشمري ومدير فرع الهيئة العامة للرياضة مرزوق بن عبدالمصلح العنزي.

واستمع لشرح عن مسيرته لهذه الرحلة التي تعتبر منطقة الجوف محطته الـ11 سيتوجه بعدها سيراً على الأقدام إلى الحدود الشمالية.