«عكاظ» (جدة) ، نادر العنزي (تبوك)
غداة دعوات لناشطين إيرانيين بتنظيم مظاهرات عارمة ضد نظام الملالي أمس (الجمعة)، وثق مقطع فيديو بثه موقع المعارضة الإيرانية انتشار شعارات على حوائط المباني في عدد من المدن الإيرانية منها مشهد، وهتشغرد، ودهدشت، وبهبهان، وروانسر، تحض على مواصلة الانتفاضة وتؤكد تمسكها بإسقاط النظام، ومن هذه الشعارات: «الموت لخامنئي»، و«الموت لخامنئي السارق»، و«الموت لمبدأ ولاية الفقيه»، و«يا خامنئي بلاشرف هذه نهاية ولايتك»، و«أيها الإصلاحي وأيها الأصولي انتهت لعبتكما وزيفكما».

ومن جهته، شدد نجل شاه إيران السابق، الأمير رضا بهلوي مساء أمس الأول على أهمية التظاهرات في إيران، لا سيما وأن غالبية الشعب الإيراني وصلت إلى قناعة بعد 40 عاماً من الحياة تحت نظام ديكتاتوري، إلى أنه لا يمكن إصلاح هذا النظام، مشيرا في تصريح مطول لبرنامج «بانوراما» بقناة «العربية»، أن الشباب في إيران لم يعد لديهم أمل في إصلاح هذا النظام الدكتاتوري المتسلط، فهناك فقر ومجاعة وبطالة وذلك بسبب الفساد، وتعزيز الآلة القمعية. وعن فرص نجاح غضب الشارع الإيراني، ذكر أن الوقائع أثبتت أن الأنظمة الاستبدادية لا يمكن أن تصمد، ولا يمكن لفكر واحد أن يسيطر على البلاد، وعلى الإيرانيين الاعتماد على أنفسهم، لافتا إلى ضرورة أن ينجح التحرك الإيراني الحالي لصالح الشعب الإيراني والمنطقة على السواء.

ومن جهة أخرى، أكد عدد من نواب البرلمان الأوروبي دعمهم وتضامنهم مع المقاومة الإيرانية في انتقاضتها ضد النظام، جاء ذلك خلال لقاء وفد من البرلمان الأوروبي برئاسة ريتشارد تشارنسكي نائب رئيس البرلمان الأوروبي مع السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية في باريس أمس الأول.