خالد آل مريّح (أبها)
كشف والد الطفل حسان حسن آل علوان (14 عاماً)، أن رئيس الإتحاد السعودي للغوص الأمير سلطان بن فهد بن سلمان هاتفه مساء أمس واطمأن على صحة ابنه مبدياً استعداده لعلاجه، مقدماً شكره الجزيل على هذه الوقفة الإنسانية الحانية الغير مستغربة.

ونفى آل علوان صحة الصورة المتداولة في وسائل التواصل الإجتماعي منتقداً من قام بنشرها، مؤكداً أنه ليس لها علاقة بحالة ابنه، مشيراً إلى أن ابنه لازال يعاني من الإصابة وأن التحسن بسيط وحالته تعتبر نادرة.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت صورة تظهر زراع الطفل حسان في حالة جيدة، وتم التعليق عليها بأنه جرى معالجة زراع الطفل باستخدام الخل في طوارئ عسير.

يذكر أن طوارئ مستشفى عسير المركزي استقبلت فجر أمس (الخميس) حالة الطفل وتمت مناظرته فوراً بواسطة فريق طبي مختص مكون من أطباء الطوارئ وأطباء الحروق والتجميل وأطباء الجلدية، وبعد التشخيص الأولي اتضح أنه يُحتمل تعرضه للدغ من أحد أنواع (قنديل البحر) التي تُعطي أعراض جلدية مثل الإحمرار وفقاعات جلدية وتقرحات بالجلد مع حرقان جلدي والآم شديدة.

كما يحُتمل أيضاً أن الأعراض التي ظهرت لديه قد تكون نتيجة لحساسية شديدة لمكونات بحرية معينة، كونه تعرض للإصابة في منطقة بحرية.

وأفاد ذويه أن حالته مستقرة وفي طور التحسّن، ولايوجد علامات احتشاء عضلي داخلي أو نقص في التروية الشريانية لليد في الوقت الحالي.