أ ف ب (واشنطن)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أن الرئيس دونالد ترمب حمل بعنف خلال اجتماع الخميس في البيت الأبيض حول الهجرة على دول أفريقية وهايتي التي وصفها ب«الاوكار القذرة».

واستقبل الملياردير الجمهوري في مكتبه عددا من أعضاء مجلس الشيوخ بينهم الجمهوري ليندسي غراهام والديموقراطي ريتشارد دوربن للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي ومن دخول القرعة على البطاقة الخضراء. في المقابل سيسمح الاتفاق بتجنب طرد آلاف الشبان الذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها أن ترمب سأل خلال المناقشات «لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من أوكار قذرة إلى هذا البلد؟».

وأضافت أن ترمب كان يشير بذلك إلى دول في أفريقيا وهايتي والسلفادور، موضحا أن الولايات المتحدة يجب أن تستقبل بدلا من ذلك مواطنين من النروج التي التقى رئيس حكومتها الخميس.

وسأل الرئيس أيضا «لماذا نحتاج إلى مزيد من الهايتيين؟».