«عكاظ» (المدينة المنورة)
برعاية أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، شهد نائب أمير المنطقة الأمير سعود بن خالد الفيصل، بديوان الإمارة، توقيع اتفاقيتي تعاون مشترك مع جمعية "أحياها" لرعاية مرضى السرطان بقيمة إجمالية تبلغ 303.900.000 ريال، وذلك مع المديرية العامة للشؤون الصحية، وجمعية الرعاية الصحية الخيرية بمنطقة المدينة المنورة.

وتضمنت اتفاقية التعاون المشترك بين جمعية أحياها والمديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة لرعاية مرضى السرطان تجهيز غرفتين لأشعة الماموجرام في مركز الخالدية والعزيزية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، إضافة إلى تجهيز غرفتين للعلاج الكيماوي لمرضى السرطان، الأولى في مستشفى الملك فهد العام بالمدينة المنورة بتكلفة مليون و250 ألف ريال، والثانية بمستشفى المدينة المنورة العام بتكلفة 50 مليونا للعلاج الإشعاعي.

كما تضمنت اتفاقية التعاون المشترك بين جمعية أحياها وجمعية الرعاية الصحية الخيرية بالمدينة المنورة تنفيذ مشروع مستشفى خيري للأطفال المرضى بالسرطان بحي أبيار علي على مساحة أرضية تبلغ 20 ألف متر مربع وبتكلفة إجمالية قدرها 250 مليون ريال.

ووقع الاتفاقيتين رئيس مجلس إدارة جمعية أحياها الدكتور صالح بن حميد، ورئيس مجلس إدارة جمعية الرعاية الصحية المهندس فريد الميميني، ونائب مدير عام الشؤون الصحية بالمدينة المنورة الدكتور عبدالعزيز الشهري.

كما أعرب الشيخ بن حميد عن شكره لأمير المنطقة ونائبه على الدعم الذي يلقاه العمل الخيري بالمنطقة وجمعية أحياها على وجه الخصوص، مشيرا إلى أن التعاون بين الجمعية والجهات الحكومية يأتي وفق توجيهات أمير المنطقة لبرنامج المدن الصحية بالمدينة المنورة في التنسيق بحاجات المنطقة والتعاون بين الجهة الخدمية والخيرية لتحقيق تطلعاته في تقديم أفضل الخدمات الطبية لمرضى السرطان خصوصا وجميع التخصصات الطبية.