فارس القحطاني (الرياض)
أكد عدد من أعضاء مجلس الشورى لـ«عكاظ» أن ما تعمل عليه لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب بشأن تعديل المادة 77 يمثل نظرة محايدة ومنصفة لطرفي العمل.

وقال الدكتور فيصل آل فاضل: «إن تعديل المادة 77 التي يترقب أن تصل إلى المجلس خلال الفترة القادمة، سيساهم في تعزيز ثقة السوق المحلية في نظرة الشاب السعودي الراغب في العمل بالقطاع الخاص، ويحفظ حق صاحب العمل في احتساب تكاليفه المالية لمشروعه والتفكير بشكل كبير قبل أن يمارس الفصل غير المشروع بحق أبناء الوطن».

وأكد عضو المجلس الدكتور محمد آل ناجي أن سوق العمل السعودية ستكون بيئة جاذبة للشباب السعودي من الجنسين، للعمل فيه بدلا من أن تكون بيئة طاردة. وأوضح أن تعديل المادة 77 سيكون منصفا وفعالا لطرفي العلاقة (صاحب العمل والعامل)، مضيفا أن سوق العمل السعودية كما هو مشاهد تسيطر عليها العمالة الوافدة في العديد من التخصصات، ويجب أن تساهم لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب في معالجة المادة 77 من نظام العمل بما يحقق توطين الوظائف في السوق المحلية، ويدفع بالشباب السعودي من الجنسين للالتحاق بالعمل في السوق المحلية.

وبين عضو المجلس خليفة الدوسري أن العمل في القطاع الخاص السعودي له ميزات كثيرة، وأن معالجة المادة 77 التي مثلت كابوسا مرعبا للشباب السعودي الراغب في العمل في القطاع الخاص، ستعطي دفعة كبيرة لهم في إعادة النظر في العمل بالقطاع الخاص، وتقديم كل ما لديهم من مهارات وقدرات للتطوير الذاتي وتحسين بيئة العمل في القطاع الخاص.