عبدالله القرني (الرياض) @abs912

سجلت وزارة البيئة والمياه والزراعة ست إصابات جديدة بـ «انفلونزا الطيور» بين الطيور خلال الـ 24 ساعة الماضية، توزعت بالتساوي في مدينة الرياض، ومحافظتي الخرج والأحساء، وجميعها بأحواش تربية تقليدية، في حين تواصل بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة جهودها لاحتواء اندلاع المرض.

وأوضحت الوزارة عبر الإيجاز اليومي الذي تصدره، أنه من خلال المسوحات الوبائية اليومية التي تقوم بها على أسواق الطيور بالمملكة للتقصي والإنذار المبكر عن وجود المرض ومكافحته تبين وجود حالات طيور إيجابية للمرض في أحد أسواق الطيور بمحافظة جدة وجاري التقصي عن مصدر تلك الإصابات وتطبيق خطة الطوارئ في ذلك الموقع.

وبينت أن الفرق البيطرية الميدانية أنهت في الرياض ومحافظتي ضرما والمزاحمية اجراءات التخلص الصحي من عدد 642962 طائر في ثلاثة من مشاريع إنتاج الدواجن التي سبق الإعلان عنها وتطهيرها وإغلاقها بشكل كامل، فيما تستكمل الفرق الميدانية إجراءات التخلص الآمن من الطيور والتطهير والوقاية في أحد مشاريع الدواجن التي سبق الإعلان عنها في محافظة الخرج، إضافة إلى عدد من الأحواش في مناطق الإصابات الجديدة ومحيط المناطق التي تم اكتشاف الإصابة فيها، وتنفيذ واستكمال خطة الطوارئ في تلك المواقع.

وأفادت بأن الفرق الميدانية في محافظة الأحساء تابعت إجراءات التخلص الآمن من الطيور المصابة في عدد من أحواش التربية التقليدية في مناطق الإصابات الجديدة ومحيط المناطق التي تم اكتشاف الإصابة فيها، وتنفيذ واستكمال خطة الطوارئ في تلك المواقع، كما واصلت الفرق في منطقة القصيم إجراءات التقصي الوبائي والتخلص الصحي والتطهير في المزارع والاستراحات التي تقع في محيط المنطقة التي تم اكتشاف الإصابة فيها والاعلان عنها سابقاً.

وقالت الوزارة: «بلغ عدد العينات التي وصلت إلى مختبر التشخيص البيطري بالرياض حتى هذا اليوم 2182 عينة منذ بداية اندلاع المرض، وجُمعت العينات بناء على بلاغات المواطنين، وإجراءات المسح الوبائي في محيط المناطق المصابة وكذلك غير المصابة لاكتشاف أي بؤر مرضية جديدة بشكل مبكر في مناطق المملكة المختلفة».

وأكدت الوزارة أنها مستمرة في تلقي البلاغات عن حدوث المرض والإجابة عن الاستفسارات المتعلقة به عبر الهاتف المجاني لغرفة طوارئ الثروة الحيوانية (8002470000)، حيث بلغ عدد البلاغات الواردة إليها خلال الـ24 ساعة الماضية 14 بلاغاً تمت مباشرتها جميعاً، في حين بلغ عدد الاستفسارات عن المرض 44 استفساراً، وبذلك يصبح إجمالي البلاغات والاستفسارات 907 بلاغات واستفسارات منذ بداية اكتشاف المرض، إضافة إلى استمرارها في جانب التوعية والارشاد البيطري، إذ تواصل جهودها التوعوية عن مرض انفلونزا الطيور عالي الضراوة. (H5N8) في الأسواق والتجمعات في جميع مناطق المملكة.

من جهته، أوضح مدير إدارة الصحة والرقابة البيطرية بوزارة البيئة والمياه والزراعة الدكتور علي الدويرج لـ«عكاظ» أن مرض انفلونزا الطيور ينتشر حالياً في أكثر من ٤٣ دولة حول العالم، مؤكداً أن الوزارة تقوم بكافة إجراءات المكافحة والوقاية من المرض حسب توصيات المنظمات الدولية المعنية بصحة الحيوان OIE، ولارتباط انفلونزا الطيور عالي الضراوة H5N8 بالطيور البرية.

وأضاف: «يمكن أن ينتقل المرض بسبب الممارسات الخاطئة عبر سيارات النقل والأعلاف وغيرها من الأدوات، ولذلك من الصعب التنبؤ بحدوث المرض، والوزارة تطبق أفضل الممارسات في إجراءات السيطرة، ولذلك ينحصر المرض في منطقة واحدة حتى الآن باستثناء حالات قليلة في الأحساء والقصيم، والوزارة تعول على وعي ملاك الطيور ومنتجيها بشكل تجاري أو تقليدي بالالتزام بتعليمات الوزارة الخاصة بالتعامل مع المرض»
.