واس (الرياض)
أكدت وزارة التجارة والاستثمار أن امتناع المتاجر عن تداول العملات المعدنية مخالفة تستوجب فرض العقوبات عليها.

وأشارت الوزارة إلى قيامها بالتنسيق خلال الفترة الماضية مع مؤسسة النقد العربي السعودي، لتوفير العملات المعدنية من خلال البنوك التجارية في المملكة، حيث تضبط الوزارة المحلات التي لم تلتزم بتوفير تلك العملات.

ويأتي ذلك تأكيداً لحق المستهلك في أخذ المتبقي من العملات المعدنية عند دفعه مبلغ شراء السلع، وعدم نظامية الممارسات التي تقوم بها بعض المنشآت التجارية حالياً والمتمثلة في تبديل المتبقي من ثمن السلعة من العملات المعدنية بسلع أخرى رخيصة، مثل العلك والمناديل الورقية، والمياه الصحية، وغيرها من السلع التي قد لا يرغب فيها المستهلك، والتي تمثل إلزاماً له بشراء مواد إضافية، بدلاً من الحصول على حقه المتبقي من المال.

وأكدت الوزارة على جميع المحلات التجارية الالتزام بإعادة المتبقي من ثمن السلعة من أجزاء الريال، كما شددت على ضبط منافذ البيع التي لم تلتزم بتوفير أجزاء الريال من العملات المعدنية للمستهلكين بناء على لائحة الغرامات والجزاءات.

يذكر أن مؤسسة النقد العربي السعودي أطلقت 5 إصدارات معدنية من أجزاء الريال، بقيمة هللة، 5 هللات، 10 هللات، 25 هللة، 50 هللة، إضافة إلى الإصدارين من العملة المعدنية لفئة الريال والريالين، وتلزم كافة المنشآت التجارية بتوفير جميع الفئات من العملة المعدنية للمستهلكين وتأمينها عن طريق المصارف والبنوك، خصوصاً وأن استخدامها بات ملحاً للمشترين مع تطبيق ضريبة القيمة المضافة على السلع والخدمات.

ودعت وزارة التجارة والاستثمار عموم المستهلكين إلى التعاون معها والإبلاغ عن المنشآت غير الملتزمة بتوفير العملات المعدنية لمركز البلاغات في الوزارة على الرقم (1900)، أو عبر تطبيق (بلاغ تجاري) أو الموقع الإلكتروني للوزارة.