«عكاظ» (الرياض)
عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر اليمامة بالرياض اليوم، جلسة مباحثات رسمية مع الرئيس نيكوس اناستاسيادس رئيس جمهورية قبرص.

وجرى خلال الجلسة، استعراض العلاقات الثنائية وسبل تعزيز وتنمية التعاون بين المملكة وقبرص في مختلف المجالات.

كما تم بحث مستجدات الأحداث في المنطقة والتي تطابقت وجهات نظر البلدين حيالها.

حضر جلسة المباحثات، الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي الوزير المرافق، ووزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليونان وقبرص عصام بن إبراهيم بيت المال.

كما حضرها من الجانب القبرصي، وزير الخارجية ايونس كاسوليديس، ووزير الدفاع كريستوفرز فوكيدس، ووزير الطاقة والتجارة والصناعة والسياحة جورجيوس لاكوتيس، ووزير النقل والاتصالات والأشغال ماريوس ديمتريادس، والمتحدث الرسمي مدير المكتب الدبلوماسي نيوكس كريتو دوليدس، وسفير الأمن الوطني مستشار الرئيس كرياكوس كوروس، وسفير قبرص لدى المملكة نيوكس باني.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قد استقبل في قصر اليمامة بالرياض اليوم (الأربعاء)، الرئيس نيكوس اناستاسيادس رئيس جمهورية قبرص.

كما كان في استقباله، أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز.

وقد أجريت للرئيس القبرصي، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين.

بعد ذلك صافح الرئيس القبرصي مستقبليه، الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور تركي بن محمد بن سعود الكبير مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني، والوزراء، وقادة القطاعات العسكرية.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين الوفد الرسمي المرافق للرئيس القبرصي.

عقب ذلك صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، رئيس جمهورية قبرص إلى صالة الاستقبال الرئيسة بالديوان الملكي، حيث صافح الأمراء، وكبار المسؤولين.

وقد أقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً للرئيس القبرصي والوفد المرافق له.

حضر الاستقبال والمأدبة، الأمير خالد بن فهد بن خالد، والأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل، والأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن محمد بن عبدالعزيز، والأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير الدكتور عبدالرحمن بن سعود الكبير، والأمير متعب بن ثنيان بن محمد، والأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، والأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، والأمير نواف بن عبدالله بن سعود، والأمير تركي بن فهد بن جلوي، والأمير نواف بن محمد بن عبدالله، والأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد، والأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد، والأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، والأمير الدكتور محمد بن سلمان بن محمد، والأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية، والأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار في الديوان الملكي، والأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، والأمير عبدالرحمن بن محمد بن عياف الأمين العام لمجلس الوزراء، والأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد، والأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف، والأمير منصور بن ثنيان بن محمد، والأمير عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز، والأمير محمد بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، والأمير فهد بن سعد بن فيصل، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، والأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، والأمير بندر بن فيصل بن بندر بن عبدالعزيز مساعد رئيس الاستخبارات العامة، والأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في الديوان الملكي، والأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز، والأمير فيصل بن أحمد بن سلمان بن عبدالعزيز.