مصباح معتوق (جدة)
ثمن رئيس مجلس إدارة نادي النصر سلمان المالك ثقة المستشار في الديوان الملكي ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ بتكليفه رئيسا لنادي النصر حتى نهاية الموسم.

وذلك خلال أول ردة فعل رسمية قائلاً: ثقة كبيرة وأعتز بها كثيراً والعمل داخل أروقة نادي النصر شرف ومسؤولية، وأدعو الله العلي القدير أن يمدني بعونه وتوفيقه لنتمكن من عمل كل ما نستطيع بوقفة كافة المحبين والعاشقين لهذا الكيان من أعضاء شرف وجماهير فالنصر عشق للجميع.

وأضاف: أحب أن أشيد بالجهود الكبيرة والمخلصة التي بذلتها إدارة النصر السابقة برئاسة الأمير فيصل بن تركي طيلة الفترة الماضية، فتلك الجهود تذكر فتشكر، بسبب أن سموه عمل وبذل وقدم الكثير والكثير لخدمة «العالمي»، كما أن خلال رئاسته تمكن من إعادة النصر لمنصات البطولات وصنع فريقاً مرصعاً بالنجوم القادرين بحول الله وقوته على إسعاد جماهير الشمس، وسيبقى الأمير فيصل عاشقاً وداعماً للنصر كما عهدناه منذ بدايات عشقه للعالمي.

وزاد: بحول الله وقوته أقدم عملاً إيجابياً لمصلحة الكيان، كما أعد الجماهير بأن أرضيهم، فكلمة شكراً لا توفي جماهير الشمس التي يسطع نورها بـ«النصر» في كل مكان وزمان، فوقفاتها عامرة بالحب والانتماء والفخر.

وحول أعضاء مجلس إدارته قال: سأبدأ في تجهيز الأسماء خلال الأيام القادمة، وبحول الله سأقدم مجلس إدارتي خلال أسبوع، لكني بدأت بالبحث عن الأسماء التي أتمنى أن نتوفق باستقطابها لخدمة نادي النصر. واختتم حديثه «بعد الانتهاء من تكوين الأسماء الموجودة في إدارتي سنبحث في تعاقدات النادي المستقبلية التي أتمنى أن نوفق بها».