«عكاظ» (عواصم)
ارتفع اليورو لأعلى مستوى في 4 أشهر، مقابل الدولار المتراجع على نطاق واسع أمس (الثلاثاء) أول يوم تداول في 2018، وسط تفاؤل بوضع اقتصادي أفضل في منطقة اليورو.

وأنهى اليورو 2017 بتحقيق أفضل أداء سنوي مقابل الدولار منذ عام 2003، في ظل تحسن الاقتصادات الأوروبية، وتنامي التوقعات بأن يقلص البنك المركزي الأوروبي برنامجه للتحفيز النقدي؛ ما يعزز الطلب على العملة الموحدة.

وبدأ اليورو العام بتعزيز تلك المكاسب ليرتفع 0.3% إلى 1.2046 دولار، ليقترب من مستوى 1.2092 دولار الذي سجله في سبتمبر 2017، وهو الأعلى منذ أوائل 2015.

وارتفعت العملة الأوروبية الموحدة أيضا مقابل الين الياباني إلى 135.64 ين، لتبلغ مستويات لم تسجلها منذ أواخر 2015.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من 6 عملات رئيسية إلى 91.932 وهو أدنى مستوياته منذ سبتمبر الماضي.

وبالنسبة لعام 2017 بالكامل، تراجع مؤشر الدولار بما يزيد على 9.8% لتسجل العملة الأمريكية أسوأ أداء سنوي منذ 2003.

وارتفعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية، بعد صعود أسعار المعادن والنفط، كما زاد الدولار الأسترالي 0.4%، ليبلغ 0.7836 دولار، مسجلا أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2017.

واستقرت عملة بتكوين -أكبر وأشهر العملات الرقمية- عند 13 ألفا و496 دولارا، بعد أن تراجعت في وقت سابق 2% في بورصة بتستامب ومقرها (لوكسمبورغ).

وبدأ الجنيه الإسترليني أول يوم تداول لعام 2018 بالارتفاع لأعلى مستوى في 3 أشهر مقابل الدولار.

وسجل الاسترليني في 2017 أفضل أداء سنوي مقابل الدولار منذ عام 2009، بزيادة بلغت نحو 10%. وعزز تلك المكاسب أمس (الثلاثاء).

وارتفع الإسترليني 0.4% إلى 1.3558 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 25 سبتمبر الماضي، بينما استقرت العملة البريطانية أمام اليورو عند 88.88 بنس.