أ ف ب (لندن)
توقعت شركة النفط البريطانية «بي بي» أمس (الثلاثاء)، أن تكلفها الإصلاحات الضريبية الأخيرة في الولايات المتحدة خسائر، بقيمة 1.5 مليار دولار في الربع الأخير لعام 2017.

وقالت الشركة النفطية العملاقة في بيان: «خفض معدل ضريبة الدخل الأمريكية على الشركات إلى 21% يستلزم إعادة تقييم الأصول، والالتزامات الضريبية المؤجلة للشركة في الولايات المتحدة».

وأضافت: «الأثر المتوقع حاليا لذلك سيكون رسما غير نقدي لمرة واحدة على دخل المجموعة يقارب 1.5 مليار دولار سينعكس على نتائج «بي بي» في الفصل الرابع من 2017».

على الصعيد نفسه، توقعت شركات كبرى أخرى خسائر كبيرة لمرة واحدة في حسابات الفصل الرابع للعام الماضي، من بينها «رويال داتش شل» المنافسة لـ«بي بي»، إضافة لمجموعات مصرفية مثل «باركليز» و«كريدي سويس».