«عكاظ» (جدة)
أعلن مصدر عسكري يمني في المنطقة العسكرية الخامسة أمس (الثلاثاء)، مقتل القياديين الحوثيين مطهر شرف الدين، ومحمد الكحلاني، في غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي على موقعهما في جبهة ميدي بمحافظة حجة.

وأوضح المصدر، أن مقتل القياديين الميدانيين جاء بعد يومين من مقتل مسؤول إمدادات الميليشيات الإرهابية في الجبهة حمزة الكحلاني، لافتا إلى أن التحالف نفذ 9 غارات جوية على مواقع مختلفة للانقلابيين في جبهتي حرض وميدي خلال الـ24 ساعة الماضية. وأكد المصدر ذاته، أن جبهة ميدي شكلت نقطة استنزاف كبيرة لعناصر الميليشيات الإيرانية.

من جهته، شدد محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي، على أن عملية تحرير الجوف لن تتوقف وستشارك القوات في تحرير المحافظات التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات، وتوقع أن تشهد الأيام القادمة تحقيق انتصارات كبيرة، ودعا في تصريح له أمس، إلى الشعب اليمني للانتفاض ضد الميليشيات الحوثية والالتفاف حول القيادة الشرعية والجيش الوطني.

إلى ذلك، أكد مصدر عسكري بمحافظة الجوف اليمنية لـ«عكاظ» مقتل أكثر من 25 مسلحاً بينهم قائد الميليشيات في مديرية خب الشعف حمد علي الذيباني وأسر سبعة آخرين، موضحاً أن الجيش سيطر على عدد من المواقع في وادي خب الشعف، كما تمكن الجيش من اغتنام 4 دبابات ومدرعات وأسلحة متنوعة.

وأشار إلى أن طيران التحالف العربي تمكن من تدمير تعزيزات كبيرة كانت تحاول التقدم لدعم الميليشيات بالقرب من وادي خب الشعف.

وفي مديرية نهم (شرقي صنعاء) تمكن الجيش الوطني من السيطرة على سلسلة جبال السلطاء وعدد من التباب المجاورة لها وتقدم باتجاه عزلة مسورة، وبحسب مصادر رسمية يمنية فإن العمليات العسكرية، في نهم أسفرت عن تدمير عربتين ودبابة وعدد من الأسلحة الرشاشة التي كانت تستخدمها الميليشيات في منطقة مسورة بمديرية نهم.

في غضون ذلك، أفاد مصدر عسكري في مديرية الخوخة بالحديدة لـ«عكاظ»، أن قوات خاصة من الجيش الوطني داهمت مواقع ومخابئ الميليشيات في إطار عملية تأمين وتطهير المزارع في شرق وجنوب مديرية الخوخة أمس، وسيطرت على وادي عرفان، وتمكنت من قتل العشرات من مسلحي الميليشيات المختبئة بين المزارع في مناطق موشج وحسي سالم والزهاري وقرية السويدية.