عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة) florist
لم تتوقع طالبة الصف الأول الثانوي، زهور وهي تؤدي اختبار مادة اللغة الإنجليزية أمس (الثلاثاء) في مدرستها الثانوية الخامسة بمكة المكرمة، أن تعلو صرخاتها فجأة، بعدما أمسكت ورقة الأسئلة، لتشرع علامات الاستفهام، على محيا زميلاتها، وتدور الأسئلة عما حدث.

وبسرعة البرق التفت المعلمات والمراقبات، ومن خلفهن حضرت قائدة المدرسة رقية هوساوي، لتفقد الوضع، أخبرتهن طالبة الانتساب زهور، أنها تعاني آلام المخاض، الذي لم تتوقعه، وحل عليها فجأة.

وفيما تقافزت أنفاس زهور، وهي تحاول أن تجمع شتات صرخاتها، وتهم بتسليم أوراق إجاباتها، علت صيحاتها مجددا، لتنقذ المرشدة الطلابية حنان الحربي، الموقف، وتساعدها على الخروج من القاعة، إلا أن المخاض كان أسرع، فتتدخل كل من سالمة الشهري والعاملة خالة حليمة، لمساعدتها على الولادة المفاجئة.

وأوضحت قائدة المدرسة، أن الولادة تمت في المدرسة قبل وصول الهلال الأحمر وولي أمرها، لتلد طفلة أسمتها زينب، لتعلو زغاريد الحاضرات، ليتم بعدها نقلها إلى المستشفى للاطمئنان على صحة الأم ومولودتها.

وأعربت زهور عن شكرها للمعلمات ومنسوبات المدرسة على جهودهن في توليدها، ومعاونتها وحسن إدارة الموقف.