وردة عبدالرزاق (الأحساء)
أكد مدير إدارة التواصل والعلاقات والتوعية الصحية في المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية مطلق بن محمد الجلعود، وجود خطة طموحة لتطوير القطاع الصحي على مستوى المنطقة، تحظى بدعم ورعاية من قبل المسؤولين في وزارة الصحة، ومن ضمنها خطة تنفيذية لتطوير الخدمات، تركز على تطوير الرعاية الصحية الأولية، والطب الوقائي، ويأتي تنفيذ تلك الخطة بمشاركة الجميع، ومن بينهم المستفيدون من الخدمات الصحية بالمنطقة.

جاء ذلك، خلال تدشين مدير صحة الشرقية الدكتور صالح السلوك أمس (الثلاثاء)، مركز صحي حي الفيصلية بمدينة الدمام الذي يقدم خدماته لأكثر من 20 ألف نسمة، ويبلغ فيه عدد المراجعين شهرياً أكثر من 2500 مراجع، إضافة إلى 373 مراجعا لقسم الأسنان.

من جهة أخرى، افتتحت صحة الأحساء أمس الأول (الإثنين) الأجنحة الغربية من مستشفى الملك فهد بالهفوف بعد الانتهاء من أعمال تطوير البنية التحتية التي ستشمل المستشفى كاملاً.

وذكر متحدث الصحة بالأحساء عبدالرحمن السدراني أن الاقسام المفتتحة في المرحلة الأولى شملت 160 سرير تنويم بعد الانتهاء من عملية تجهيزها بأحدث التقنيات والأجهزة الحديثة، ويجري نقل المرضى تدريجيا إليها، على أن يتم إخلاء الأجنحة الشرقية في المرحلة الثانية لإكمال باقي أعمال تطوير البنية التحتية خلال الاثني عشر شهراً القادمة.

من جهة أخرى، انطلقت أمس (الثلاثاء) فعاليات الندوة الأولى لعدوى المستشفيات التي نظمها قسم المختبر وبنك الدم بمستشفى القطيف المركزي بمشاركة نخبة من المحاضرين داخل المملكة وخارجها.

وتضم الندوة عدداً من المحاضرات المتنوعة تشمل الأمراض المعدية والأحياء الدقيقة الجزيئية والاكلينيكية، والاستخدام الأمثل للمضادات الحيوية، وعدوى العناية المركزة، وأمراض الدرن وسبل مكافحته، إضافة إلى محاضرين حول الفيروسات والفطريات الاكلينيكية وموضوعات مختلفة في مجال مكافحة العدوى والنظافة والتطهير والتعقيم، فيما تستهدف الندوة جميع العاملين في القطاع الصحي، ومن شأنها المساهمة في تثقيف ورفع مستوى الوعي بأحدث الممارسات الاكلينيكية المبنية على الأدلة الواضحة.