«عكاظ» (نيويورك)
كشفت ​​منظمة العمل الدولية​​ في تقريرها السنوي الذي جاء بعنوان «العمالة الدولية والآفاق الاجتماعية لعام 2017» أن عدد الأشخاص العاطلين عن العمل في جميع أنحاء العالم تخطى 200 مليون شخص، مرتفعا بمقدار 3.4 مليون شخص منذ العام الماضي. وحذرت المنظمة من ركود الأعمال التجارية الصغيرة، وتأثيرها السلبي على الاقتصادات النامية، إذ يعمل أكثر من نصف العاملين في الشركات صغيرة ومتوسطة الحجم.

وأشارت المستشارة الاقتصادية بالمعهد الدولي لدراسات العمل مارفا كورلي كولوبالي إلى أن توفير التدريب للموظفين يمكن أن يؤدي إلى زيادة ​الأجور​ بنسبة 14%، وزيادة الإنتاجية بنحو 20%.