«عكاظ» (بنسلفانيا )
أوضحت دراسة أمريكية أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة بنسلفانيا الأمريكية، أن عقارا مضادا للأورام السرطانية يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة، وحذروا من أن عقار كارفيلزوميب لعلاج الورم النخاعي المتعدد الذي يصيب نوعاً معيناً من كريات الدم البيضاء يزيد من فرص أمراض القلب، وجمع الباحثون بيانات 24 دراسة أجريت بين عامي 2007 و2017، شملت 2594 مريضاً تناولوا عقار كارفيلزوميب، ووجدا أن تناوله أصاب 18% منهم بأمراض القلب.

وقال الباحثون بحسب «الأناضول» إن هذه النتائج مهمة لأن هناك عوامل خطر متداخلة بالفعل بين الورم النخاعي المتعدد والأمراض القلبية الوعائية، وخاصة بين كبار السن والمرضى الذين يعانون من البدانة، ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، يفوق عدد الوفيات الناجمة عنها أيّ سبب آخر.