«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
أثار هاشتاق «خلي الضريبة علينا» أمس (الإثنين)، جدلا على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، ما بين فريق امتدح خطوة أقدمت عليها شركات بإعلانها تحملها قيمة الضريبة عن المستهلك، وآخر متحفظ من ردات فعل قد يستغلها بعض ضعاف النفوس من التجار، مطالبين في الوقت ذاته بمزيد من التريث والتحقق من الأسعار، وعدم التأثر السريع بالدعايات والإعلانات التي تروجها بعض الشركات عن نفسها.

وثمّن مغردون مبادرة عدد من شركات القطاع الخاص، بعدم تحميل المواطنين أي مبالغ إضافية عن السابق، على جميع المنتجات والخدمات التي تقدمها منشآتهم.

وقال آخر: «يجب علينا دعم التجار الذين أعلنوا تحملهم قيمة الضريبة المضافة، وترك المتلاعبين بالأسعار».

واعتبر مغرد يدعى «أنس» الشركات أو المحلات المشاركة في الهاشتاق «صغيرة» وليست عليها ضريبة قيمة مضافة لأن دخلها أقل من مليون ريال «لكن هدفهم تسويقي بحت».

يذكر أن ضريبة القيمة المضافة دخلت حيز التطبيق (الإثنين) غرة يناير 2018، بموجب الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.