عبدالرحمن الحجاب (الرياض)
أرجع لاعب الهلال محمد البريك تعادل فريقه مع الفيصلي بهدف لمثله، إلى إضاعة الفرص الوفيرة التي تهيأت للهجوم وسوء التوفيق، مشيرا إلى أن «النتيجة لم تكن مرضية وليست الطموح، إذ كان التطلع تحقيق النقاط الـ3، لكن لم نوفق رغم المستوى الجيد الذي قدمته المجموعة، وقياسا بالفرص التي تهيأت أمام مرمى المنافس»، واعدا بالتعويض في المواجهات القادمة.