واس (الرياض)
أكمل مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها التابع لجامعة الملك سعود، استعداداته لاستقبال طلبات الترشح لجائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز للدراسات العليا في تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها في دورتها الثانية، المخصصة لرسائل الدكتوراه والماجستير من مختلف الجامعات المعتمدة رسمياً.

أوضح ذلك الأمين العام للجائزة الدكتور عبدالله بن ناصر السبيعي، مبيناً أن الجائزة تحظى بكريم عناية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي وجه باستمرار جائزته للدراسات العليا في دورتها الثانية التي تُمنح للمميزين من السعوديين وأبناء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ورفع الدكتور عبدالله السبيعي أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين على تفضله برعاية هذه الجائزة ودعمه المستمر للعلم والعلماء، كما قدم شكره لوزير التعليم، ومدير جامعة الملك سعود على مؤازرة مركز الملك سلمان لدراسات تاريخ الجزيرة العربية وحضارتها لاحتضان هذه الجائزة واستقبال الطلبات والترشيحات السنوية وتقييمها.

وقال: "إن المركز سوف يتلقى طلبات الترشح للجائزة وفقاً للشروط الموجودة على رابط موقع الجائزة http://ksalmanaward.ksu.edu.sa/ar، وآخر موعد للتقدم بطلبات الترشح هو يوم الثلاثاء 29/ 8/ 1439هـ الموافق 15/5/ 2018.

وأفاد بأن الدورة الأولى للجائزة حظيت بترحيب بالغ وإشادة بأهميتها بين الأوساط الأكاديمية داخل المملكة وخارجها ودورها المهم في تحفيز التميز في إعداد الرسائل الجامعية، حيث تقدَّم لها عدد كبير من الحاصلين على درجات الدكتوراه والماجستير وتشرف الفائزون بالسلام على خادم الحرمين الشريفين وتسلموا جوائزهم من يده الكريمة.