رمضان المتعب (الكويت)
وصف لاعب الكويت السابق علي مروي خروج المنتخب الكويتي من بطولة خليجي 23 بالأمر الطبيعي. وقال في تصريح خاص إلى «عكاظ»: «خروج الكويت من هذه البطولة ليس بمستغرب وكان طبيعيا كون المنتخب عائدا بعد إيقاف سنتين، ولم يكن الإعداد بالصورة المطلوبة، فقد كان قبل بداية البطولة بأيام قليلة نحو 10 أيام مقارنة بباقي المنتخبات التي أعدت إعدادا جيدا، وأيضا أنديتها مشاركة في بطولات خارجية، ومع ذلك أعتقد أن لاعبي المنتخب لم يقصروا بل ظهروا بمستوى جيد، وكانت الخسائر بنتائج معقولة مقارنة بالإعداد القصير والإيقاف خلال السنتين الماضيتين».

وأضاف: «بكل صراحة الجمهور كان اللاعب رقم واحد وساند المنتخب خلال مبارياته بالبطولة، وأنا أشكرهم على هذا الدعم، وستكون انطلاقة الرياضة الكويتية من خلال هذه البطولة، وكلنا ثقة في الاتحاد الكويتي بعمل خطة خلال المرحلة القادمة لإعداد المنتخب خير إعداد للمنافسات المنتظرة».

وحول رأيه في البطولة، قال: «البطولة مميزة وناجحة، ورغم المدة القصيرة إلا أن شباب الكويت نجحوا نجاحا باهرا في التنظيم الأكثر من رائع، خصوصا حفلة الافتتاح التي أبهرت الجميع، ونشكرهم على عملهم وجهدهم الكبير الذي بذلوه».

وحول ابتعاده عن الرياضة خلال هذه الفترة، قال: «أنا قريب من الجميع، وكنت سابقا عضو مجلس إدارة في الهيئة العامة للشباب والرياضة، وأتمنى الخير لكل ما هو في صالح الرياضة الكويتية خلال الفترة القادمة».