عبدالعزيز غزاوي (جدة) Abdulaziz.
كشف رئيس هيئة النقل العام الرئيس المكلف للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية الدكتور رميح الرميح أن رحلات الخدمة التجريبية لقطار الحرمين السريع ستتواصل خلال الأشهر القادمة، وأنه سيجري خلالها دعوة عدد من المسافرين لتجربة القطار والخدمات المقدمة فيه برحلات محددة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأشار إلى أن هذه الرحلات ستتزايد تدريجيا لحين الوصول إلى التشغيل التجاري الكامل.

وبين خلال استقلال وزير النقل رئيس مجلس إدارتي المؤسسة العامة للخطوط الحديدية والشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» الدكتور نبيل العامودي، قطار الحرمين السريع أمس (الأحد)، أول رحلة لكامل المسار البالغ طوله 450 كيلو مترا انطلاقا من محطة المدينة المنورة، وصولا إلى محطة الركاب في مكة المكرمة دون توقف؛ للوقوف على جاهزية المشروع قبل التشغيل التجاري للخدمة، بمشاركة السفير الإسباني لدى المملكة إيلفارو إيرانزو، والرئيس التنفيذي لشركة «سار» الدكتور بشار المالك، وعدد من القيادات الوطنية العاملة في المشروع، أن العمل جار على تحديد أسعار التذاكر لكي تكون مناسبة وتعكس حجم الخدمة المقدمة في هذا المشروع العملاق.

من جهته، أوضح الدكتور العامودي أن لهذا المشروع أهمية إستراتيجية ويحظى باهتمام عالمي كونه من أضخم مشاريع النقل العام التي تربط بين الحرمين الشريفين «مكة المكرمة والمدينة المنورة».

وذكر أنه إلى جانب الفائدة الكبرى لنقل الحجاج والمعتمرين والزوار فإن المشروع يسهل للمواطن والمقيم تنقلهم على أرض المملكة عبر قطار الحرمين، من خلال خمس محطات وبسرعة عالية على مدار العام.

وأضاف: «التحالف المكلف بتنفيذ المشروع سيتولى تشغيله لمدة 12 سنة قادمة، كما أن توطين وظائف قطار الحرمين جاء ضمن الأولويات، ومعه دعمت هيئة النقل العام إطلاق برنامج تدريبي متخصص للكفاءات الوطنية الشابة من خلال المعهد السعودي التقني للخطوط الحديدية «سرب».