«عكاظ» (جدة)
يصطدم السائقون في كثير من شوارع جدة، بإشارات المرور المتهالكة، التي لا تعمل، ومنها ما يعاني من خلل فني، فتضيء باللونين الأحمر والأخضر في الوقت ذاته، مدخلة العابرين في حيرة من أمرهم أيقفون أم يعبرون، ويفضل غالبيتهم الوقوف خشية رصد مخالفة قطع إشارة وتغريمهم 3000 ريال، فضلا عن إيقافهم.

وطالب أهالي جدة الجهات المختصة -وتأتي في مقدمتها إدارة المرور- بمعالجة مشكلة الإشارات الضوئية المتفاقمة، لافتين إلى أن المرور دأب على رصد مخالفات الوقوف الخاطئ وعدم ربط الحزام، وترك الأعطال تتسلل إلى الإشارات، دون أن يسعى لعلاجها.

وذكر محمد الغامدي أن الإشارة الضوئية في تقاطع شارع حراء مع المكرونة في حي النزهة شمال جدة، تعاني من خلل، ويظهر فيها اللونان الأحمر والأصفر، بينما الأخضر معطل، ما يربك حركة السيارات.

وشدد الغامدي على ضرورة أن تتحرك إدارة المرور لمعالجة مشكلة الإشارات الضوئية التي تتفاقم يوما بعد آخر، دون أن توجد الحلول.

وروى عمر النهاري أن الحيرة تتملكه كلما وقف أمام أول إشارة ضوئية في طريق الملك فيصل قادما من جسر الميناء باتجاه الخمرة، مشيرا إلى أنها تضيء باللونين الأحمر والأخضر في الوقت ذاته.

وذكر أن غالبية الإشارات الضوئية على طريق مكة القديم متهالكة ومحطمة، مشددا على ضرورة أن تتحرك إدارة المرور لمعالجة المشكلة، بدلا من أن تتفرغ لتسجيل المخالفات.