أحمد محمد سيد (جدة)
فرض اللاعب المصري محمد صلاح، المحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، نفسه ضمن ترشيحات شبكة ESPN الرياضية العالمية، لجوائز الأفضل عن عام 2017، بحصوله على لقب أفضل لاعب في العالم، متفوقا على البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا، والأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، وهارى كين نجم توتنهام ومنتخب إنجلترا، ونيمار نجم منتخب البرازيل وباريس سان جيرمان الفرنسي، في الاستفتاء الذي طرحته شبكة «ESPN»، لاختيار أفضل لاعب في العالم.

وحصل نجم منتخب مصر ونادي ليفربول على 70% من أصوات الجماهير التي شاركت في الاستفتاء، والتي اختارت أيضاً نادي ريال مدريد الإسباني أفضل فريق في العالم، والفرنسي زين الدين زيدان المدير الفنى لنادى ريال مدريد، أفضل مدرب.

كما تقدم الفرعون المصرى للمركز الثالث فى قائمة النجوم المتنافسين لحصد الحذاء الذهبى في الموسم الحالي، برصيد 17 هدفا منحته 34 نقطة، بالتساوي مع نجم إنتر ميلان الإيطالي ماورو إيكاردي.

وحصل صلاح، أمس (الأحد)، على جائزة أفضل لاعب لعام 2017 من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية.

وتوج «الفرعون المصري» المحترف في نادي ليفربول الإنجليزي، بالجائزة متفوقا بفارق كبير عن أبرز النجوم العرب.

وأصدر الاتحاد العربي للصحافة الرياضية بيانا أعلن فيه تتويج محمد صلاح بالنسخة الثالثة من جائزة أفضل لاعب عربي لعام 2017، متفوقا على الثنائي السوري عمر السومة وعمر خربين نجمي الأهلى والهلال السعوديين.

وحصل «بيكاسو الكرة المصرية» على 582 نقطة، متفوقا بفارق كبير على عمر خربين، الذي حصل على 198 نقطة، وعمر السومة في المركز الثالث بـ144 نقطة.

وشارك في الاستفتاء نحو 100 إعلامى رياضي بمختلف الدول العربية اختاروا محمد صلاح الذي يقدم مستوى رائعا مع الريدز، وقاد المنتخب المصري للتأهل لكأس العالم 2018 في روسيا بعد غياب 28 عاما.