عبدالرحمن المصباحي (جدة)
شهد مؤشر سوق الأسهم ارتفاعا أسبوعيا، بلغ 21 نقطة. وأغلق عند 7230 نقطة، بنسبة (+0.29 %)، وسيولة أسبوعية وصلت إلى 18.882 مليار ريال، أعلى من متوسط السيولة الأسبوعية لعام 2017، التي سجلت 16.570 مليار ريال.

وجاء هذا الارتفاع مدعوما بزيادة أسعار النفط، إذ حقق برنت قمة أسبوعية جديدة فوق مستوى 67 دولاراً، كأعلى سعر منذ شهر يونيو 2015.

من جهته قال المحلل الفني لسوق الأسهم أحمد المالكي لـ«عكاظ»: «أظهر التقرير الشهري الصادر عن الهيئة العامة للإحصاء تحول معدل التضخم للنطاق الموجب عند 0.1% أقل من المتوقع عند 0.5%؛ ما يعني خروج الاقتصاد من مرحلة الانكماش الذي استمر لمدة 10 أشهر ابتداء من شهر يناير 2017، ومن المتوقع أن يعود التضخم إلى معدلاته الطبيعية بداية من العام القادم 2018، بعد رفع الدعم التدريجي عن أسعار الطاقة، وتطبيق ضريبة القيمة المضافة».

وأضاف: «تتجه أنظار المستثمرين لإغلاق سوق الأسهم السنوي اليوم (الأحد)، ومن الناحية الفنية فالإغلاق السنوي أعلى من النقطة 7210 لعام 2017، يعني أن الشمعة السنوية جاءت باللون الأخضر، وبذلك تؤكد إيجابية الشمعة السنوية الارتدادية ذات اللون الأخضر للعام الماضي 2016».

وتابع المالكي بقوله: «أما من الناحية الأساسية فالسوق السعودية خلال 2018 تنتظر أموراً عدة قد تؤثر إيجابا أو سلبا على حركة السوق، ومنها على سبيل المثال لا الحصر الإنفاق التوسعي في ميزانية عام 2018، واحتمالية دخول المؤشر ضمن مؤشر «فوتسي» للأسواق الناشئة وطرح أرامكو، ورفع الدعم التدريجي عن الطاقة وتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وزيادة رسوم العمالة الوافدة والمرافقين لهم، ومتوسط أسعار النفط، والأوضاع الجيوسياسية، ونتائج الشركات المالية».