«عكاظ» (جدة)
وصف رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم عادل عزت، المباراة الودية التي أقيمت على ستاد برج العرب في الإسكندرية بين ناديي الأهلي المصري وأتلتيكو مدريد الإسباني تحت شعار «السلام ضد الإرهاب»، وخصص دخلها لصالح أسر وأهالي ضحايا الإرهاب فى مصر، برسالة حملت أهدافاً سامية واضحة، ومضامين إنسانية لافتة.

وأوضح أن توجيه رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ، بضرورة دعم ومشاركة الأشقاء في مصر هذه المناسبة انطلاقاً من العلاقة الوطيدة التي تجمع البلدين، وإيماناً منه بضرورة العمل بكافة الوسائل لمكافحة الإرهاب، وذلك في إطار الدور الكبير التي تضطلع به المملكة والدول الداعية لمكافحة الإرهاب في المنطقة في تقويض الأعمال الإرهابية، وكل ما يهدد أمن وسلامة الدول والشعوب فيها، ورغبة في إنجاح هذا الحدث الكبير لما يحمل من مضامين متنوعة رياضية، وإنسانية، ووطنية.

وقال: «تشرفت بحضور هذه المباراة نيابة عن آل الشيخ الذي أولى المناسبة اهتماما خاصا لإنجاحها، كما تشرفت بمشاركة الأشقاء في مصر في هذه المباراة التي ترجمت قيمة الرياضة عموماً، وكرة القدم تحديداً في دعم الجوانب الإنسانية، وتعزير الروح الوطنية، ومكافحة كل ما يهدد السلام والأمن والاستقرار بين الشعوب».