محمد العبدالله (الدمام)
أكدت مصادر ذات علاقة بموردي الأرز في السعودية لـ«عكاظ»، تماسك أسعار عروض الشركات الهندية المصدرة عند مستوى يراوح بين 1250- 1300 دولار ما يعادل (4687 - 4875) ريالا للطن الواحد.

وأشارت إلى أن غالبية العروض التي تتلقاها الشركات المستوردة، منذ بدء تسويق المحصول الجديد تتضمن هذه الأسعار، وأن الشركات الهندية المصدرة للأرز ترفض التفاوض على أسعار دون القيمة المحددة في العروض المقدمة.

وعزت المصادر تماسك أسعار الأرز الجديد إلى انخفاض المحصول في الهند خلال العام الحالي، بنسبة تراوح بين 35- 40%، مقارنة بالمحصول الماضي.

وقالت: «قلة الأمطار خلال الموسم الحالي شكلت أبرز العوامل التي أدت إلى تراجع المحصول؛ لذا فإن الشركات المصدرة للأرز تحاول الاستفادة من تراجع المحصول في رفع القيمة السوقية، خصوصا في ظل وجود طلبات عديدة من بلدان أخرى على الشراء؛ الأمر الذي يدفع الشركات المصدرة لرفض التفاوض على الأسعار».

من جهته ذكر فتحي السيهاتي «مورد» لـ«عكاظ» أن العديد من الشركات تتلقى عرضا أسبوعيا من إحدى الشركات الهندية لتسويق محصول الأرز الجديد.

ونوه بأن غالبية العروض تتضمن أسعاراً تراوح بين 1250- 1300 دولار للطن، وأن العديد من الشركات الموردة عمدت خلال الفترة الماضية للتعاقد على شراء كميات من المحصول الجديد.

وحول انعكاسات ارتفاع سعر محصول الأرز على القيمة السوقية بالسعودية، أضاف: «السعر في المملكة أفضل مما هو عليه في البلد المصدر، وذلك يرجع لاعتماد الشركات المستوردة على معادلة المخزون القديم مع الشحنات الجديدة؛ بغرض استخراج متوسط السعر ما ينعكس على القيمة الإجمالية، كما أن المخزون الكبير لدى الشركات المستوردة الوطنية يسهم في بقاء الأسعار عند المعدلات المتوازنة».

وتابع: «عملية تسويق المحصول الجديد تتطلب التخزين لفترة لا تقل عن 6 أشهر تقريبا، لاسيما أن تشبع حبات الأرز بالمياه يستدعي التخزين لفترة طويلة حتى تجف تماما».