ذهبة بنت راشد القحطاني *
بدأنا بمجد جديد، بمبادرات غير اعتيادية لم تدع الأمير محمد بن سلمان يتكئ على سالف مجد المملكة، فسمح للمبدعين الحالمين أن يتجاوزوا هذا المجد فوصل الأمير الشاب برؤية مميزة وأفكار طموحة، وشن حملة مكافحة الفساد، بقوانين صارمة وإضافات جريئة تساير العصر، و تواكب سرعته وتحوله.

ومن يتأمل الدروس خلف قصة حل الفساد، يعي الرسالة التي وجهت إلى جميع الشعب.

وشهدنا تأثيرها بالفعل ومازلنا نشهده في الإدارات السابقة التي لم تدرك المياه التي كانت تتسرب من تحتها، حتى أتى ذو المسؤولية، وباستقصاء لمدة عامين، آتت عواقبها بكل المفسدين، وأقول لكل من تسنم موقع المسؤولية إذا لم تركب قطار الإصلاح سيسبقك إذا لم يدهسك.

لذلك وجب علينا أن نركب القطار بعناصر النجاح المتوافرة وفي مقدمتها الفرد السعودي، بخارطة طريق رؤية المملكة 2030 لينقلنا إلى حيث رسم لنا محمد بن سلمان، بقوله الحالمين هم من سيقودون إلى خلق شيئاً جديد في هذا العالم، فعلاً ثمة شيئاً في رمال المملكة يتحول، قائد هذه القطار: الأمل بعد الله بك كبير، جددت الطموحات وأحييت الهمم وصممت المستقبل وآمنت بالإنسان، شكراً محمد بن سلمان على درس القيادة، لجيل يؤمن بالتغيير، يعمل للمستقبل، يستحق المقدمة.

* طالبة ماجستير في قسم الإدارة والتخطيط التربوي

thh-4@hotmail.com