مريم الرفاعي
كره البحر بذخ الأثرياء

وأعطى سره البسطاء

كان البحر حلما

كان أملا لعابر

والعابر يكفيه الخيال

يا لهذا الحاجز الأناني

يحجب هذا الجمال

ونهايات الغيم والشمس والماء

كان صعبا...ومحالا

ظن أنه بعيد المنال!

ظن أن البحر يملكه الأثرياء!

بين سور وفخامة وسياج

كان غيضاً كان حرمانا

أنظر كيف الحلم صار!

إنه الحزم الشجاع

صاحب العزم المطاع..

كان طوقًا من نجاة.

m.salem8382@gmail.com