«عكاظ» (حائل)
رفع رئيس مجلس المصنع السعودي الرائد في تصنيع مواد شبكة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أحمد الصمان، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، بمناسبة ذكرى البيعة الثالثة لتولي الملك سلمان مقاليد الحكم، مشيدا بالإنجازات التي سطرت في عهده وسيخلدها التاريخ محلياً وعربياً وإسلامياً ودولياً.

وقال إن عهد خادم الحرمين الشريفين شهد إنجازات في قطاعات مختلفة منها التعليم والصناعة والاتصالات وتقنية المعلومات والثقافة والنقل والطاقة وفي مجال قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وتتسارع خطى الملك سلمان وولي عهده الأمين ووزارة الاتصالات وتقنية المعلومات نحو تحقيق التحول الرقمي الذي سيُسهم بدور واضح في تحسين تجربة المواطن وتقليل التكاليف ورفع كفاءة الإنتاج، مما سيخلق فرصاً جديدة، منوها إلى أن تخصيص الميزانيات غير المسبوقة لنشر شبكات الألياف الضوئية في جميع المدن سيسهم في نشر خدمات النطاق العريض اللاسلكي في القرى والهجر.

وقال الصمان: «عندما تحتفي المملكة بمناسبة مرور السنة الثالثة على مبايعة خادم الحرمين الشريفين ملكاً للبلاد بمزيد من الأمن والرخاء، يشعر المواطن العربي وليس السعودي فقط، بالفخر لما تحقق خلال السنوات الثلاث من قرارات تطويرية على المستويين الاقتصادي والسياسي، جعلت المملكة تؤكد مكانتها الإقليمية والدولية، وتلفت أنظار العالم إلى عملها الجاد والحازم في محاربة الإرهاب، وتحقيق الاستقرار والسلام إقليميًا ودوليًا، وذلك بإنشاء تحالف إسلامي، يضم أكثر من 47 دولة إسلامية».

وأضاف: «نشعر بالعزة والكرامة بأن نحيا تحت سماء وطن قوي وشجاع، استمد قوته منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله- وأثبت قوته وعزته وكرامته حينما تولى الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم، وذلك لما يتمتع به من حزم وعزم منحت الوطن مزيداً من الشموخ، أثبت للأمة هيبتها ووحدتها، بنصرة الشعب اليمني الشقيق، والوقوف إلى جانب الشرعية في اليمن، والحد من الخطر الخارجي، والتدخلات الأجنبية في الدول العربية».

ورأى الصمان أن هذا الدور القيادي الذي بادرت فيه المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، أثبت للعالم أن هذه البلاد لا تتمتع بدور اقتصادي مؤثر على المستويين الإقليمي والعالمي فحسب، وإنما تتمتع أيضاً بدور سياسي وعسكري مهم، وهي تنصر الشرعية في اليمن، في عاصفة الحزم، ثم تعيد الأمل والاستقرار والنماء إلى اليمن في مرحلة إعادة الأمل التي تجري أحداثها خلال الفترة الراهنة، في الوقت الذي تعاني فيه بعض الدول في منطقتنا من عدم استقرار سياسي، وضعف اقتصادي، فإن المملكة تقف بشموخ وصلابة، وتحافظ على أمنها، وتلاحم شعبها مع قيادتها، كما تحقق استقرارها ونموها الاقتصادي، في العديد من المشروعات التي تحقق للمواطن المزيد من الرفاهية، والمزيد من فرص العمل الجيدة، خاصة وهي تسير بثبات نحو مستقبل اقتصادي زاهر.

وزاد الصمان: «تعيش المملكة نقلة نوعية في نسبة انتشار الإنترنت ارتفعت بمعدلات عالية خلال السنوات الثلاث إلى نحو 76% بنهاية الربع الثاني لعام 2017م، ويقدر عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة حالياً بحوالي 24,1 مليون مستخدم ويلحظ زيادة الطلب على خدمات الإنترنت والنطاق العريض أخيراً مع الاستخدام والارتباط الكبير بقنوات التواصل الاجتماعي، إذ أصبح المشترك يبحث عن سرعات أعلى وسعات تحميل أكبر ولذلك زادت كمية البيانات المستخدمة بشكل كبير جداً في السنوات القليلة الماضية ومن المتوقع أن يشهد الطلب على خدمات الإنترنت ارتفاعا ملحوظاً في السنوات القليلة القادمة نتيجة التوسع في توفير شبكات الألياف البصرية (FTTx) وما تقدمه من سرعات عالية وخصوصاً في المدن الكبيرة كمرحلة أولى من قبل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، والتغطية الواسعة لشبكات الجيل الثالث والرابع لمختلف مناطق المملكة».