«عكاظ»(جدة)
أرجعت شركة المياه الوطنية الهبوطات والحفر التي تنتشر على طريق مكة القديم إلى الحركة المستمرة للناقلات الضخمة التي تستخدم الطريق من وإلى المستودعات والمعامل والورش وشركات مواد البناء المنتشرة في المنطقة وليس فقط صهاريج المياه.

وأكدت ردا على ما نشرته «عكاظ» بعنوان «جدة: طريق مكة القديم.. من حفرة لدحديرة» في (23/‏3/‏1439) أن صهاريج المياه التابعة لمحطة كيلو 14 تخدم شريحة كبيرة من المنطقة، مشيرة إلى أنه تعمل جاهدة لخدمة الوطن والمواطن، وتحقيق المصلحة العامة.

وكانت «عكاظ» نفذت جولة في منطقة طريق مكة القديم، واستمعت إلى هموم المواطنين، الذين انتقدوا الهبوطات والحفريات التي تنتشر في الطريق، وغياب التنسيق بين الجهات الحكومية أثناء تنفيذ المشاريع، ما أسهم في تزايد عمليات الحفر والكشط في الموقع، ما أثر سلبا على العابرين، وضاعف الاختناقات المرورية.