سلطان بن بندر (جدة)
تفاصيل صغيرة جداً جداً جداً، أظهرت مدى الخوف والحذر الذي يحيط بـ«تميم بن حمد» بعد ظهوره في احتفالات قطر بيومها الوطني محاطاً بـ6 حراس شخصيين معتمرين الأسلحة الخفيفة أثناء مروره بعدد من المحتفلين في إحدى شوارع العاصمة القطرية الدوحة.

وفي الوقت الذي ظهر فيه حمد بن خليفة متكئاً على عصاه التي حملت ما بقي من جسده الناحل بعد سمنه، وبوجه تهدلت وجناته فيه، استعرض «خيّال المآتة» قوات المرتزقة لتنظيم الحمدين، في استعراض عسكري صغير جداً جداً جداً، مقارنة بالعروض العسكرية التي اعتاد مواطنو السعودية والإمارات ومصر مشاهدتها، بالرغم من محاولة التنظيم زيادة عدد الجنود المشاركين بـ«تجنيد الأطفال».

ويبدو أن تنظيم الحمدين بدأ أخيراً في محاولة لـ«عسكرة قطر» بعد المحاولات الحثيثة لإظهار قوة قبضة التنظيم الحاكم من خلال الحصول على أعداد بسيطة من أحدث العتاد العسكري المتوائم وقواتهم التي بدأت أخيراً قطر في البحث عن جنود جدد في عدد من الدول الآسيوية.

ابتسامة مصطنعة وتشتت في الأنظار، إضافة لإحاطة تميم بالحرّاس الـ6، اثناء مشاركته في العرضة القطرية التي حاول تميم أن يظهر فيها بمظهر القائد، وإحاطة نفسه بـ«جوعان» و«جاسم».