نادر العنزي (تبوك)
ألجم محلل سياسي، مذيع قناة الجزيرة، عندما حاول استغلاله في تمرير أراء قطرية تحاول تشويه الموقف السعودي الواضح لنصرة القدس والفلسطينيين.

وفيما استضافت القناة عبر برنامجها الحواري الذي يقدمه جمال ريان، المحلل السياسي رامي العلي، حاولت الإسقاط على السعودية في قضية القدس، لكن العلي رد سريعا، بالتأكيد على أن السعودية موقفها ثابت بالقضية الفلسطينية وهي داعمة للقضية مستشهداً بحديث الرئيس الفلسطيني محمود عباس عندما قال «إن العاهل السعودي قال له أثناء المحادثات كلمة واحدة، وهي لا حل دون دولة فلسطينية عاصمتها القدس، وغير ذلك لا تسمعوه من أحد».

وتابع العلي «السعودية لا تملك أي علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، أين أنتم عن علاقات تركيا وأردوغان معهم؟».

وحاول مذيع الجزيرة مقاطقة العلي مرات عدة والتوجه لآخرين يحملون نفس توجه القناة الخبيثة، إلا أن العلي نجح في توصيل رسالته على الهواء.

من جانبه، شدد العلي لـ «عكاظ» بأنه «لن يجرؤ أحد على إملائي وتغيير آرائي».

وأضاف أن الهجوم من قبل الجزيرة ليس له علاقة بالقدس أو القضية الفلسطينية، بل له علاقة بالأزمة الخليجية فخيار قطر الحالي هو فتح حرب إعلامية وبروبوغندا ضد المملكة والإمارات، والجزيرة تستخدم كل شيء في هذه الحرب فلو عطس رئيس مخفر في عرعر لعملت الجزيرة من ذلك قضية.