أمل السعيد (الرياض)
يومان أمضاهما النجم العالمي جون ترافولتا في الرياض، لم يفوت فيهما زيارة المعالم والآثار والتعرف أكثر على السعوديين عن قرب، وخرج كما قال بانطباع مملوء بالدفء، نتيجة الترابط الذي لمسه في المجتمع السعودي، ودهشته من الترحاب الذي وجده منهم منذ وصوله، وعشقهم للسينما ولمختلف الفنون الأخرى، مثنياً عليهم وعلى حضورهم المميز لمحاورته.

وجهاً لوجه حاوره الجمهور السعودي أمس (السبت) وأمس الأول، في جلسة حوارية كانت بعنوان «ليلة مع جون ترافولتا»، احتضنها مركز «أبكس للمؤتمرات والمعارض» ومنتجع «نوفا»، وبلغ عدد حضور الأمسية الأولى أكثر من 2000 شخص.

وتحدث ترافولتا عن تاريخه الفني، وقال: «قدمت أكثر من 45 فيلما»، مشيراً إلى أن زيارته جاءت متزامنة مع التصريح لافتتاح دور للسينما في السعودية، معتبراً ذلك خطوة ممتازة، مثنياً على ما وجده من محبة وجماهيرية لاسيما لدى الجيل الشاب،

ونصحهم بأن يدافعوا عن أحلامهم وأن لا

يتخلوا عنها.