«عكاظ» (النشر الالكتروني)
أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الإمارات الدكتور أنور قرقاش، أن الحوثي بتمسكه بالسلطة في صنعاء يتمسك بسيطرته على دخل الدولة الذي يقدر ما بين ٣،٥ إلي ٥ مليار دولار سنوياً، أموال تنفق على محازبيه فقط وعلى دعم ميليشياته الإرهابية".

وقال قرقاش: «تشير الدراسات إلى أنه وبرغم الحرب، إلا أن استيراد السيارات في مناطق سيطرة الحوثي وبناء المساكن لمحازبيه تشهد طفرة كبيرة».

وأضاف عبر «تويتر»: «التمويل بطبيعة الحال من خزينة الدولة المنهوبة، والمال جزء أساسي في المشهد».

وتابع: «مع التصفية الجارية للمؤتمر وعناصره في مناطق سيطرة الحوثي ستغدو ملامح النهب الواسع لمقدرات الدولة واضحة، غطاء الشراكة السابق انكشف وستتضح التكلفة المالية لإنقلاب الميليشيا الإرهابية».