للشاعر الفرنسي ماي أوديل، ترجمة: أحمد تيجاني
هي كوة من الخُضرة

حيث يشدو نهر

معلق بجنون على حشائش سرابيلَ

من فضة؛ حيث الشمس، من الجبل المزهو....

تتوهج: إنه وادٍ صغيرٌ يفيض ضياء...

جندي شاب، فاغر الفاه، حاسرُ الرأس ِ،

والرقبة تسبح في عشب طري تشوبه زرقة،

ينام؛ متمددا في الحشائش، يلتحف

الفضاء،

شاحب ٌ في سريره الأخضر.. حيث يهطل النور.

القدمان في دلابيث الماء، ينام.

مبتسما مثل

ابتسامة طفل عليل ينام:

أيا طبيعة ُ، هدهديه بحرارة: إنه يشعر بالبرد!

لم تعد العطور تستثير منخريه،

ينام هادئا في الشمسِ، يده على صدرهِ،

وفي جانبه الأيمن

.......ثقبان أحمران