وكالات (بنسلفانيا)
في وقت يعاني فيه أكثر من 1.9 مليار نسمة حول العالم من السمنة، منهم 650 مليون شخص يعاني من السمنة المفرطة. وأكثر منهم يندرج في فئة زيادة الوزن، تمكن باحثون في جامعة بنسلفانيا من تفسير الآلية البيولوجية وراء الشعور بالجوع. ووجدوا أن رائحة أو رؤية الطعام تنبه الخلايا العصبية المرتبطة بالرغبة في تناول الطعام، بينما تتوقف إذا كانت إشارات المعدة إلى المخ تشير إلى أن الشخص قد أكل. ويقول أستاذ مساعد قسم البيولوجيا بالجامعة دكتور نيكولاس بيتلي: حقن فريق البحث فئران بمجموعة من الهرمونات التي تطلق أثناء عملية الهضم، ما أدى إلى تهدئة نشاط «خلايا الجوع العصبية»، وشجع الفريق على تطبيق هذه الآلية لعلاج البدناء من البشر.