نعيم الحكيم (جدة)
لم تكن حفلة فعالية «أكشنها» التي استضافتها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية بجدة مساء أمس الأول (الخميس) عادية، خصوصا أنها جمعت المطربين الجزائري الشاب خالد، الذي يطلق عليه لقب «ملك الراي»، ونجم الراب الأمريكي نيللي، اللذين يغنيان لأول مرة في السعودية.

وشهدت الحفلة التي نظمتها «mbc» بدعم الهيئة العامة للترفيه نفاد جميع التذاكر التي طرحت في الأسواق قبل الحفلة بفترة طويلة؛ إذ احتشد نحو 10 آلاف معجب في الهواء الطلق، في أول حفلة من نوعها على مستوى المملكة للاستماع والمشاركة. وقدم الفنانان خلال ثلاث ساعات ونصف عددا من أغنياتهما المشهورة في أوساط الشباب وسط تفاعل كبير، انعكس بشكل إيجابي على الشاب خالد ونيللي.

وكانت الحفلة قد بدأت بعرض فرقة الراب، التي تعرف باسم «القيادات العليا»، بعدها صعد الشاب خالد وغنى لمدة ساعتين متواصلتين وسط تفاعل جماهيري كبير معه. وختم الحفلة مطرب الراب الأمريكي نيللي الذي غنى عددا من أشهر أغنيات الراب شاركه فيها الحضور خلال ساعة ونصف.

من جهته، أكد المشرف على الفعاليات في مجموعة mbc عمر راضي لـ«عكاظ»، نفاد التذاكر المطروحة التي وصلت لـ 10آلاف، لافتا إلى أن الأمور كانت ميسرة بسبب الدعم المالي والمعنوي من هيئة الترفيه، ولم يبين إن كان هناك عروض مماثلة في أي من مناطق المملكة، لكنه ذكر أن التعاقد كان على حفلة واحدة، من الممكن تكرارها مستقبلا. يذكر أن تذاكر الحفلة راوحت أسعارها بين 100-450 ريالا.