«عكاظ» (جدة)
على الرغم من المستوى المتدني الذي ظهر به مهاجم الفريق الأول لكرة القدم في نادي النصر الدولي محمد السهلاوي، برفقة الليبيري ويليام جيبور الذي لم يحظ حتى الآن برضى المدرج النصراوي، إلا أن المهاجم البديل حسن الراهب الذي تطالب به الجماهير النصراوية يظهر في بعض الأحيان بشكل متعمد أمام عدسات الكاميرات بمنظر المستاء أو المتذمر من قرارات مدربي الفريق، في حال لم يتم إشراكه خلال مجريات المباراة، وهو ما ظهر عليه اللاعب أمس الأول في مباراة الفيصلي، عندما استنفد المدرب التغييرات التي لديه بعد إصابة خالد الغامدي، ليظهر بمظهر المتأثر المتذمر، وهو ما التقطته عدسات القناة الناقلة للدوري بعد المباراة.

وكان الراهب قد خرج أثناء مباراة الفيصلي بالدور الأول في المجمعة التي انتهت بثلاثية للنصر، عقب رفض مدرب الفريق البرازيلي غوميز إدخاله بديلا في المباراة، كما أنه يخرج بتصاريح دائمة يشير فيها إلى أنه لاعب مظلوم بسبب عدم إشراك المدربين له بشكل دائم، لكن دون حركات التمثيل الواضحة من اللاعب، والتي لن تنطلي على أنصار فريقه.