«عكاظ»(جدة)
اشترط رئيس وفد نظام الأسد في مفاوضات جنيف بشار الجعفري، إلغاء بيان الرياض للدخول في مفاوضات مع المعارضة.

وقال مندوب الأسد في مؤتمر صحفي عقب لقائه المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، أمس (الخميس): «إنه لا مفاوضات طالما ظلت المعارضة متمسكة بموقفها من نظام بشار الأسد»، وأضاف: «أبلغنا دي ميستورا رفض تصريحاته الأخيرة».

واعتبر الجعفري أن أخطاء المبعوث الأممي تقوض مهمته، وأضاف: «نبلغ دي ميستورا بأخطائه بشكل مباشر وبشفافية» على حد قوله.

في سياق متصل، استدعت البعثة الدبلوماسية الروسية في جنيف، في ساعة متأخرة من ليل (الأربعاء) (الخميس) مندوب نظام الأسد في المفاوضات، بشار الجعفري، وذلك على أثر تصريحات دي ميستورا، التي اتهم فيها النظام السوري برفض التفاوض، وطالب روسيا بلعب دور أكبر للضغط على الأسد.

وأفاد المتحدث باسم وفد المعارضة يحيى العريضي في تصريح لقناة «الحدث» أمس أن الاجتماعات كرست لبحث موضوع الانتقال السياسي، وذلك بعد أن تم بحث ملفي العملية الدستورية والانتخابية في اليومين الماضيين، وأضاف أن ملف الانتقال السياسي يتطلب وقتا أطول والعديد من الجلسات.

ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وصول سربين من مقاتلات «سو-34» و«ميغ-29» إلى قاعدتيهما في إقليم خاباروفسك شرقي روسيا ومقاطعة آستراخان جنوبيها قادمين من سورية.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن بيان لوزارة الدفاع أن «جميع مقاتلات «سو-34» متعددة المهام، و«ميغ-29» الاعتراضية ومتعددة المهام التي أرسلت من إقليم خاباروفسك ومقاطعة آستراخان إلى سورية، قد عادت جميعها من حميميم بسلام إلى قواعد تمركزها الدائم وأن طواقمها أدت المهام الموكلة إليها في سورية على أكمل وجه».