إبراهيم الموسى (الرياض)
أنقذ محمد السهلاوي فريق النصر من خسارة كانت قريبة منه على يد ضيفه فريق الفيصلي، بإحرازه هدف التعادل في الرمق الأخير من المقابلة التي شهدتها أرضية استاد الملك فهد الدولي في الرياض أمس (الخميس)، ضمن منافسات الجولة الـ14 من الدوري السعودي للمحترفين التي انتهت (1/1). سعى العنابي لمهاجمة مضيفه عن طريق العمق، في محاولة لاستثمار عدم الانسجام بين متوسطي الدفاع، في وقت بحث النصر عن اللعب على أخطاء ضيفه. ومع مرور الدقائق فرض العنابي أسلوبه، وسط ضياع الهوية الفنية للأصفر الذي تمكن معه إسلام سراج من إحراز هدف السبق للضيف بتسديدة على يسار وليد عبدالله، مستثمرا عرضية محمد مجرشي، وسوء التغطية الدفاعية في النصر (د:43). سعى مدرب النصر غوستافو لتحسين عطاء كتيبته من خلال التبديلات التي أجراها على صفوفه، بحثا عن التعديل، بيد أن سلبية محمد السهلاوي ورفاقه الهجومية، مع التنظيم المميز للضيوف، حرمت الأصفر من العودة. وقبل نهاية المباراة أنقذ محمد السهلاوي المضيف بإحرازه هدف التعديل برأسية بعد ارتداد الكرة من القائم الأيسر للفيصلي (د:89)، ليرفع النصر رصيده إلى (24) نقطة بقي بها ثالثا، في وقت حافظ الفيصلي على مرتبته الرابعة بوصول رصيده إلى (23) نقطة.

الرائد في خطر

وفي بريدة، واصل الرائد رحلة الضياع في الدوري، برغم تعادله الإيجابي مع ضيفه القادسية بهدف لمثله في الجولة ذاتها، إذ غادر أنصاره استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في بريدة وهم يضعون أيديهم على قلوبهم قلقا على حال فريقهم. ونجح الرائد في ترجمة وصوله المتكرر لمناطق الخطر للضيف عن طريق محترفه المصري شيكابالا عبر تسديدة يسارية مميزة على يمين فيصل المسرحي (د:51). ومع مضي الوقت استغل محترف القادسية ستانلي أوهاويتشي حالة هدوء أصحاب الأرض، ليتمكن من إعادة القادسية بإحرازه هدف التعادل برأسية على يسار متعب شراحيلي (د:77)، ليرفع الرائد رصيده إلى 10 نقاط أبقته في ذيل القائمة، فيما وصل رصيد القادسية إلى (17) نقطة.

ويستقبل فريق الأهلي ضيفه فريق الاتفاق في مهمة التعويض، حين يلاقيه اليوم (الجمعة)، في استكمال الجولة (14)، في وقت يصطدم فريق الشباب بمضيفه المنتشي فريق أحد.