رويترز (لندن)
بعد دقائق من ولادتها، نجح الأطباء في إجراء جراحة نادرة لرضيعة وُلدت بقلب خارج جسمها، في سابقة تعد الأولى في بريطانيا. بحسب الإندبندنت، إذ اكتشف الأطباء منذ الأسبوع التاسع من الحمل أن قلب الجنين وجزءاً من المعدة ينموان خارج الجسم، واعتقدوا أنه سيكون من الصعب إنقاذ حياة الرضيعة، التي سُميت بعد الولادة فانيلوب ويلكينز، إلا أن جراحي مستشفى «غلينفيلد» في ليسيستر لم يفقدوا الأمل، فأجروا الجراحة فور ولادة الطفلة، رغم أن نسبة نجاحها لم تتعد 10%. وشملت الجراحة 3 عمليات دقيقة لنقل القلب داخل تجويف الصدر، بعد وضع قفص صدري صناعي. بمشاركة 50 طبيبا ومساعدا وممرضا.