أحمد الداموك (جدة)
‏يبدو أن أيام المدرب الأهلاوي الأوكراني سيرغي ريبروف باتت معدودة مع الفريق الأخضر، إذ أكدت مصادر مقربة من القرار داخل أسوار القلعة أن لقاء الفريق بالاتفاق اليوم ربما يكون الأخير للمدرب الحالي، خصوصا أن هناك فترة توقف قادمة لخوض بطولة كأس الخليج العربي سيستطيع خلالها المدرب الجديد حال قدومه، التعرف على مستويات اللاعبين وتطبيق ما يريده في تلك الفترة القصيرة.

المصادر نفسها ذكرت أن مصير الأوكراني يشوبه نوع من الغموض، إلا أن الأكيد أن قرار إقالته بات جاهزا، وأن رحيله بات وشيكا بنسبة كبيرة جدا في حال تم الاتفاق مع البديل خلال هذه الأيام، خصوصا أن الإدارة الحالية حصرت خياراتها على مدرب سبق له خوض تجربة في الخليج ليسهل عليه التأقلم مع الفريق في المرحلة الحساسة الحالية، لأن الفريق ما زال داخل دائرة المنافسة على بطولة الدوري، وينتظره المعترك الآسيوي.

وتضيف المصادر أن المدرب الإسباني السابق لناديي الاتحاد والنصر راؤول كانيدا ضمن اهتمامات الفريق الأهلاوي، بل يعتبر أحد الملفات المطروحة التي يتم التفاوض معها في الوقت الحالي، معللة ذلك بأنه يعرف خفايا الدوري السعودي جيدا وقفز اسمه للواجهة بعد صرف النظر عن الروماني المقال من أهلي دبي كوزمين أولاريو الذي قدم اشتراطات كبيرة جدا، معتذرا عن خوض التجربة في الوقت الحالي.

وكان كانيدا انضم إلى الجهاز التدريبي لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي في منتصف أكتوبر الماضي مساعدا لمواطنه بيب غوارديولا.