«عكاظ» (عدن)
أعرب رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح العقيد محمد اليدومي، عن ارتياحه لنتائج اللقاء الذي جمعه وأمين عام الحزب عبدالوهاب الآنسي مع ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في الرياض.

ووصف اللقاء بالمثمر والإيجابي والبناء، مقدراً اهتمام وحرص المملكة والإمارات على أمن واستقرار اليمن.

وقال في تصريح نقله موقع الحزب على الإنترنت «الصحوة نت»: إن اللقاء تطرق إلى الدور المهم والتاريخي الذي يقوم به التحالف العربي في اليمن بوصف أمنه ووحدته واستقراره جزءا لا يتجزأ من أمن واستقرار دول الخليج والمنطقة العربية عمومًا.

وأضاف أن اللقاء أكد أهمية دور التحالف العربي في دعم الشرعية السياسية لاستعادة الدولة اليمنية حتى يظل اليمن داخل نطاقه الإقليمي والعربي ومنع المشروع الإيراني من مد نفوذه إليه.

من جهته، أوضح رئيس الدائرة الإعلامية لحزب الإصلاح اليمني علي الجرادي، أن اللقاء يأتي تعزيزًا لأداء الشرعية اليمنية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي وكل القوى الداعمة للشرعية في مواجهة الانقلاب.

وأضاف الجرادي أن اللقاء يأتي تكاملا للموقف ومد جسور التعاون في مواجهة الميليشيات الطائفية وقوى العنف في المنطقة.